الشهري من بيتابس: شركات الفنتك حوّلت نقمة "كوفيد 19" إلى فرصة

  • 2020-08-24
  • 10:07

الشهري من بيتابس: شركات الفنتك حوّلت نقمة "كوفيد 19" إلى فرصة

حوار خاص مع المدير العام في بيتابس السعودية علي الشهري

  • رانيا غانم
الشهري من بيتابس: شركات الفنتك حوّلت نقمة "كوفيد 19" إلى فرصة

في مبادرة تهدف إلى مساعدة التجار في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في الحصول على حل آمن للدفع عبر الإنترنت، أطلق رائد الأعمال عبد العزيز الجوف منصة بيتابس في العام 2014 في السعودية، وما لبثت الشركة الناشئة أن توسعت إلى باقي البلدان الخليجية لتزود حلول الدفع المريحة والآمنة المخصصة للعمليات التجارية بين الشركات والمؤسسات التجارية، وقد حرص المؤسس على ابتكار تقنيات متطورة لتقديم حلول الدفع الشاملة وعقد شراكات مع أنظمة منع الاحتيال والتقنية الحديثة وقد تمّ اعتماد أنظمة بيتابس لإدارة الأمن الطبقي من قبل فيزا وماستركارد.

ويشير المدير العام في بيتابس السعودية علي الشهري في حوار خاص مع "أوّلاً- الاقتصاد والأعمال" إلى أن المنصة أنشئت في وقت كانت الأدوات المتاحة أمام التجار للتحصيل إلكترونياً غائبة، باستثناء الطرق غير المباشرة عبر المصارف، لافتاً النظر إلى أن تلك العملية كانت شاقة وصعبة خصوصاً بالنسبة لصغار التجار والشركات الصغيرة والناشئة. ويضيف: "جاءت المنصة لتوفير حلول مضمونة وخدمة دفع إلكترونية ومساعدة التاجر بغض النظر عن حجمهم وعمر أعمالهم الزمني"، وقد لاقت الفكرة قبولاً وإقبالاً من قبل التجار، إذ إنها سهلت عليهم عملية تحصيل الأموال، وتمكنت بيتابس من تحقيق نمو غير مسبوق في السعودية خصوصاً والبلدان العربية عموماً، وزيادة حجم عمليات الدفع الإلكتروني سواء عبر البطاقات الائتمانية أو عبر وسائل الدفع المحلية مدى باي أو STC Pay، ويؤكد الشهري أن أعمال الشركة تنمو بالتوازي مع نمو التجارة الإلكترونية.

 

إقرأ: 

القانون الجديد الخاص بـ البنوك المصرية يعزز قواعد الحوكمة

 

من نقمة إلى فرصة

 

"جميعنا يعتقد أن جائحة كورونا خسارة كبيرة، لكن شركات التقنية المالية والتجارة الإلكترونية حوّلتها إلى فرصة"، يقول علي الشهري. ويشرح أن جزءاً كبيراً من التجار التقليديين الذين كانوا يعتقدون أن التجارة الإلكترونية رفاهية، أقنعتهم الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا أن التحول الرقمي بات ضرورة ملحة، والحل شبه الوحيد للخروج من الأزمة بأقل خسائر ممكنة، ويضيف أن الجائحة شجّعت الكثير على تبني مفهوم التجارة الإلكترونية والدفع الإلكتروني، ولاسيما بعد أن شاهدوا النجاح الباهر الذي حققته التجارة الإلكترونية والارتفاع غير المسبوق في مبيعاتهم، وقد حققت الشركات التقنية المالية في الربع الأول من العام الحالي نمواً يوازي النمو الذي حققته في العام الماضي بأكمله.

 

إقرأ أيضاً: 

السوق المالية السعودية تدرس الترخيص لـ 44 شركة تقنية مالية

 

استثمارات في التقنية

 

وحصلت منصة بيتابس على تمويل بقيمة 20 مليون دولار منذ عامين، استخدمت عوائده لتطوير تقنيات مالية وحلول دفع جديدة. ويقول الشهري: "سنحاول الاستفادة من جميع الابتكارات والتطورات التقنية لتقديم أفضل المنتجات والخدمات لعملائنا"، ويضيف أنها ستطلق خدمة PayLinks لمساعدة التجار على مشاركة روابط الدفع مع عملائهم عبر خدمات المراسلة، وكانت أطلقت أيضاً في نيسان/أبريل تطبيق Govera Bill Payment في الإمارات لدفع الفواتير أو شراء القسائم إلكترونياً بطريقة فعالة وسريعة وآمنة، ويضيف الشهري: "بدأنا كبوابة دفع لكننا نتوسع لننوع خدماتنا لتشمل احتياجات الدفع الإلكترونية للتجار".  

ويخلص الشهري إلى الحديث عن التحديات، فيشير إلى أن أبرز العوائق التي مثلت أمامهم هي زيادة الوعي لدى التجار حول أهمية التجارة الإلكترونية والآفاق المستقبلية الكبيرة لقطاع التقنية المالية. ويلفت النظر إلى أن المنصة نظّمت الكثير من الحلقات النقاشية مع التجار لزيادة الوعي حول هذا الموضوع وتسليط الضوء على خطورة البقاء بعيداً عن التحول الرقمي، وينهي قائلاً: "بدأنا نلمس إيجابية كبيرة من قبل التجار والاستعداد لتبني التحولات الرقمية في البيع والشراء والدفع".  

 

إقرأ أيضاً:

كيف تعمل البحرين للتحول إلى مركز إقليمي للتكنولوجيا المالية؟