نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك ABC: استثمار 100 مليون دولار في التحول الرقمي

  • 2021-04-27
  • 15:47

نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك ABC: استثمار 100 مليون دولار في التحول الرقمي

صائل الوعري إلى "أولاً-الاقتصاد والأعمال": "خطة طموحة للسوق المصري بعد الاستحواذ على بلوم- مصر"

  • المنامة- عاصم البعيني
نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك ABC: استثمار 100 مليون دولار في التحول الرقمي

كشف نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك ABC صائل الوعري أن الجائحة دفعت المجموعة لاستعجال تطبيق خطط الاستثمار في التحول الرقمي وأتمتة القطاعات كافة على مستوى المجموعة والتي كانت مقررة ما بين السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة. 

وأعلن الوعري عن اعتماد خطة طموحة في هذا المجال عبر استثمار نحو 100 مليون دولار للفترة المقبلة وعبر مراحل عدة.

جاء ذلك خلال حوار أجراه "أولاً-الاقتصاد والاعمال" مع نائب الرئيس التنفيذي في مجموعة بنك ABC الذي أشار إلى أن من مزايا خطة الاستثمار في التحول الرقمي طابعها الشمولي، كونها تطال قطاعي صيرفة التجزئة والجملة (Wholesale Banking) وهدفها الوصول إلى أوسع شريحة من العملاء واختصار الإجراءات عليهم.

  
 

يعول بنك ABC على التحول الرقمي في مجال صيرفة الجملة

مع تخصيص 30 مليون دولار لأتمتة العمليات في هذا القطاع 


بنك المستقبل في خدمات الجملة  

وتناول الوعري الجانب المتعلق بخدمات صيرفة الجملة من خطة التحول الرقمي، عبر الأتمتة الشاملة للعمليات واختصار إجراءاتها، موضحاً أن التركيز في هذه المرحلة سيكون على أتمتة شاملة لإدارة السيولة وسلاسل الإمداد على أن يشملها في مرحلة لاحقة الخدمات الخاصة بالمؤسسات المالية.

وأضاف أن هذا القطاع استحوذ على نحو 30 مليون دولار من إجمالي الاستثمارات الموظفة بموجب هذه الخطة، متوقعاً الانتهاء التام من خطة التحول الرقمي على مستوى خدمات الجملة خلال عامين بحد أقصى على مستوى المجموعة.  

 

خطة التوسع تعتمد على تعزيز قاعدة العملاء من خلال الخدمات الرقمية

أكثر من الاعتماد على الانتشار الجغرافي


3 محاور 

وخلُص الوعري إلى القول بإن خطة التحول الرقمي تشكل جزءاً من خطة شاملة للتطور والنمو في مجموعة ABC، تضم إلى جانبها الاستثمار في البنية التحتية وزيادة الاستثمار في الأمن السيبراني، وكذلك التوسع عن طريق الاستحواذ، مشيراً إلى أن هذه العناصر الثلاثة تأتي في سياق التحول إلى "بنك المستقبل".

وفي ما يتعلق بخطط التوسع المستقبلية، أشار الوعري إلى أنها تتركز على تعزيز قاعدة العملاء أكثر من كونها تعتمد الانتشار الجغرافي، علماً بأن المجموعة تتواجد في نحو 15 سوقاً في المنطقة وأوروبا وأميركا الجنوبية.   

 

في حلول حزيران/يونيو ننتهي من الاستحواذ القانوني على "بلوم" مصر  

 

خطة طموحة لمصر 

ورداً على سؤال حول آخر التطورات المتعلقة بصفقة الاستحواذ على بنك "بلوم-مصر"، أوضح الوعري بأن المجموعة تنتظر الحصول على موافقة البنك المركزي المصري لإتمامها، وذلك بعد موافقة كل من مصرف البحرين المركزي ومصرف لبنان، علماً بأن المجموعة ستكون من الناحية القانونية قد تملكت البنك في شهر حزيران/يونيو المقبل.

كذلك، توقع الوعري أن تستغرق عملية إتمام الدمج بين بنك ABC في مصر وبنك بلوم-مصر المستحوذ عليه بعد الحصول على الموافقات اللازمة ما بين 8 إلى 12 شهراً.  

وأضاف أن الجهود ستتركز في المرحلة المقبلة على عملية الدمج، لافتاً النظر إلى أنها عملية غير بسيطة، كون المصرف المستحوذ عليه يملك نحو 1000 موظف، في حين لدى ABC مصر نحو 600 موظف، فيما لدى الأول 41 فرعاً، ونحو 27 فرعاً في الثاني.

وكشف الوعري بأن المجموعة تعدّ حالياً خططها الاستراتيجية المستقبلية للعمل في السوق المصري بعد إتمام الاندماج، مشيراً إلى أن البنك يعول في هذه الصفقة على آفاق النمو في الاقتصاد المصري استناداً إلى مؤشرات إيجابية تجمع عليها المؤسسات المعنية كافة كصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وغيرهما. 

 

نراقب الفرص في السوق المصري منذ 10 سنوات

 

وأضاف الوعري أن مجموعة بنك ABC كانت تنتظر فرصة من هذا النوع منذ نحو 10 سنوات، مشيراً إلى أن الاستحواذ على "بلوم-بنك مصر" جاء منسجماً مع المتطلبات المحددة من قبل مجلس الإدارة، والمتمثلة بأن يكون المصرف يعمل في المنطقة العربية، والاستحواذ على 51 في المئة على الأقل من رأس مال أي بنك. وكذلك، أن يكون للمصرف المستحوذ عليه تواجد قوي في قطاع التجزئة، إلى جانب قابليته لتحقيق التكامل والتواؤم مع المجموعة. 

 

بنك "إلى" إطلاق تجريبي في الأردن وتطلع إلى مصر في 2022 

  

بنك "إلى" أسبقية وطموح 

هذا، ويعدّ صائل الوعري إلى جانب فريق عمل يضم عدداً من الكفاءات الأب الروحي لمشروع بنك "إلى" المصرف الرقمي التابع للمجموعة والذي انطلق من البحرين وحقق نجاحات فاقت التوقعات. هذه المعطيات، تبدو واضحة في حديث الوعري، إذ يقول "إن الطموحات المعلقة على تجربة بنك "إلى" تتطلب ساعات من الحديث لشرحها وتفصليها" ما يعكس الآمال التي تعلقها المجموعة على هذا النموذج كمصدر مستقبلي للنمو والتوسع، إذ إن قاعدة العملاء تنمو بنحو 25 في المئة على أساس شهري، فيما تحقق محفظة التمويل نمواً بنحو 20 في المئة، كاشفاً عن التوجه لطرح منتجات خاصة بالأصول خلال الشهر المقبل في البحرين.   

 

مستعدون للتوسع ببنك "إلى" نحو الدول العربية 

متى توفرت البنية التحتية وفي مقدمها الحوسبة السحابية

 

وفي ما يتعلق بآخر التطورات الخاصة بالمصرف الرقمي، كشف الوعري أن البنك بدأ في وضع خطته التوسعية الطموحة موضع التنفيذ وهو يستهدف التواجد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا متى ما توفرت البنية التحتية اللازمة خصوصاً الخدمات السحابية، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يطلق بنك "إلى" نشاطه التجريبي في الأردن في نهاية العام الحالي، فيما تعول المجموعة على وضع البنك المركزي المصري إطاراً للخدمات المصرفية السحابية، بما يمكن البنك من بدء نشاطه هناك. 

وأضاف أن المجموعة تجري منذ مدة محادثات مع السلطة المعنية في مصر، ومن المتوقع أن يجري إقرار هذا الإطار خلال الفترة المقبلة، وفي حال جرت الأمور على هذا النحو، قد يباشر بنك "إلى" نشاطه في مصر في العام 2022. 

 

أسواق السعودية الإمارات واعدة في مجال الحوسبة السحابية 

وبنك "إلى" مستعد للتوسع في أي بلد عربي متى توفرت البنية التحتية المناسبة

 

وعمّا إذا كان بنك "إلى" يستهدف أسواق أخرى للتوسع، أوضح الوعري أن أي سوق في المنطقة تعدّ مستهدفة من قبل البنك متى ما توفرت البنية التحتية في أي بلد ولاسيما في مجال الحوسبة السحابية، مشيراً إلى أهمية الخطوات المتقدمة التي اتخذت في هذا السياق في كل من السعودية والإمارات، ما يجعلها أسواقاً جاذبة للخدمات المصرفية الرقمية.

 

نمو إيجابي متوقع في الربع الأول والمخصصات إلى مسارها الطبيعي 


استعادة النمو 

أما في ما يتعلق بتوقعات المجموعة للفترة المتبقية من العام الحالي على مستوى الأداء المالي وإمكانية الاستمرار في تجنيب المستوى نفسه من المخصصات، قال الوعري إنه من المتوقع أن تحقق المجموعة نمواً واضحاً في نتائجها المالية خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فيما ستعود المخصصات إلى مستوياتها الطبيعية بعد أن سجلت قفزة خلال العام الماضي.

وقال الوعري: "نحن نتحدث عن أزمة استثنائية لا مثيل لها حصلت خلال العام 2020، قلبت الموازين كافة رأساً على عقب، مشيراً إلى أن الجائحة أثرت على القطاعات كافة بما فيها المصارف، وبالتالي فإن النتائج التي ظهرت كانت غير متوقعة خصوصاً بالنسبة الى القطاع المصرفي، كون هذا القطاع عايش مرحلة الانخفاض في أسعار الفائدة وكذلك أسعار النفط التي أضيف إليها تداعيات الجائحة. 

ولكن الوعري أضاف أن المصارف أصبحت الآن في مرحلة الطريق إلى التعافي، بعد أن جرى وضع خطط دفاعية بالتعاون مع الجهات الرقابية والمصارف المركزية، استهدفت العميل والمستهلك النهائي مع التركيز على الجانب الإنساني، وذلك بخلاف ما حصل خلال الأزمة المالية على سبيل المثال، إذ كان هناك دعم للمؤسسات المتضررة من المصارف. وخلص الوعري إلى القول إن المؤشرات تبدو مشجعة للعودة إلى النمو وإعادة فتح الاقتصاد مع زيادة نسب التطعيم في مختلف البلدان.   

 

ثقة مطلقة بـ ABC البرازيل وتطلع لتحقيق المزيد من النمو 

واستثمار المجموعة هناك من بين الأهم في 15 سوقاً نتواجد فيها

 

ABC البرازيل  

وفي ما يخص رؤية وتوجهات المجموعة في ما يتعلق ببنك ABC في ظل أداء سعر صرف العملة وتداعيات كورونا، أوضح الوعري بأن استثمار المجموعة هناك يعدّ من بين الأهم بالنظر إلى تواجدها في نحو 15 دولة، مشيراً إلى أن أداء البنك يتسم بالإيجابية بالإضافة إلى وجود رؤية مشتركة مع فريق العمل، إذ تعول المجموعة على تحقيق المزيد من النمو في هذه السوق، بما يحد من تأثير تقلبات سعر الصرف التي اتسمت به السنوات السابقة.