الاتصالات

انضمت شركة الاتصالات السعودية أخيراً إلى الميثاق العالمي للأمم المتحدة، لتكون بذلك واحدة من الشبكات المحلية المنضمة إلى هذا الميثاق. وتأتي هذه الخطوة كجزء من إستراتيجية الاستدامة الخاصة بالشركة، وتهدف إلى تشجيع جميع الشركات حول العالم على تبني الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية.

أطلقت "هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات" السعودية المرحلة الثانية من اعتماد وكلاء تسجيل أسماء النطاقات السعودية التي ستتيح المجال لاعتماد المزيد من الوكلاء من القطاع الخاص لتقديم الخدمة ابتداءً من شهر آذار/مارس المقبل، مما سيسهم في تنويع الخيارات للمستفيد النهائي وزيادة المنافسة وتحسين جودة الخدمات المقدمة.

أعلن مجلس وزراء العرب للاتصالات والمعلومات في ختام أعمال الدورة الـ25 للمجلس والتي عقدتها الأمانة الفنية لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات التابعة للجامعة العربية اليوم الأحد عبر الاتصال المرئي فوز العاصمة العمانية مسقط "عاصمة رقمية عربية لعام 2022".

لماذا توجّهت الأنظار إلى التكنولوجيا باعتبارها الورقة الرابحة في "الحرب ضد الكربون" وتنويع مصادر الطاقة وترشيد الاستهلاك أو إدخال الذكاء الاصطناعي كقوة ضاربة بمواجهة الاحتباس الحراري وتحقيق حوكمة استهلاك الطاقة ورفع كفاءتها من التوليد إلى الاستهلاك؟ ولماذا تعتقد مراكز الأبحاث أن لدى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا القدرة على التحوّل إلى "بيت الطاقة العالمي" المُستند إلى أشعة الشمس، وكيف يُمكن للتكنولوجيا أن تلعب دوراً في هذا السياق؟

أعلن "صندوق الاستثمارات العامة" السعودي وشركة "الاتصالات السعودية" عن اكتمال الطرح العام الثانوي للشركة حيث تمّ طرح 120 مليون سهم يمثّل 6 في المئة من رأس مال الشركة لعدد من المستثمرين من المؤسسات المحلية والدولية، بالإضافة إلى مستثمرين من الأفراد، وذلك من خلال عملية طرح عام ثانوي يعدّ الأول من نوعه في السوق المالية السعودية.

وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية مذكرة تفاهم مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسيسكو"، وذلك بهدف محو الأمية الرقمية عبر تعزيز مجالات التعاون المشترك لنشر الوعي التقني وإثراء المحتوى العربي التقني.

وقّعت شركة مجموعة الإمارات للاتصالات "مجموعة اتصالات" اتفاقية مع "elGrocer Ltd"، تقوم على أساسها بالاستحواذ على ما نسبته 100 في المئة من "elGrocer DMCC"،

ستستثمر شركة الاتصالات السعودية، أس تي سي، مبلغاً بقيمة 1.5 مليار ريال سعودي (400 مليون دولار أميركي) لبناء أكبر مركز بيانات مزود بالحوسبة السحابية في المنطقة