رئيس "بنفت" البحرين: طرح التحويلات المالية الدولية الالكترونية في 2021

  • 2020-12-13
  • 13:40

رئيس "بنفت" البحرين: طرح التحويلات المالية الدولية الالكترونية في 2021

عبد الواحد الجناحي إلى "أولاً-الاقتصاد والاعمال": إطلاق منصة SME360 لتوفير بيانات مالية أمام المصارف حول الشركات الصغيرة

  • المنامة- عاصم البعيني
رئيس "بنفت" البحرين: طرح التحويلات المالية الدولية الالكترونية في 2021
كشف الرئيس التنفيذي في شبكة البحرين الالكترونية الوطنية للمعاملات المالية "بنفت" (Benefit) عبد الواحد الجناحي في حديث إلى "أولاً-الاقتصاد والأعمال" أن الشركة تتجه الى طرح خدمة التحويلات المالية الدولية الالكترونية من البحرين في منتصف العام المقبل، استكمالاً للخطوات والخدمات النوعية التي طرحتها خلال المرحلة الماضية ومن بينها "بنفت بي" (BenefitPay) والتي لاقت إقبالاً واسعاً ولاسيما في خضم أزمة جائحة كورونا، وأوضح أن بنفت تتعاون مع الشركات المحلية المعنية بتحويل الأموال لتكون شريكاً في تقديم هذه الخدمة الجديدة عبر تطبيق "بنفت بي" (BenefitPay).

 

نستعدّ لإطلاق خدمة SME360

لتوفير البيانات الائتمانية الخاصة بالشركات الصغيرة أمام المصارف

 

وفي السياق نفسه، أوضح الجناحي أن "بنفت" تعمل على تطوير منصة SME360 الرقمية لطرحها أيضاً في العام المقبل، وهي متخصصة في توفير بيانات الائتمان الأساسية حول الشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر بما في ذلك الملاءة المالية، والاتفاقات النقدية، وحجم الالتزامات المترتبة، وذلك بما يشجّع ويسهّل على المصارف الوقوف على الوضع المالي لهذه الشركات ومنح القروض والتمويل في ضوء بيانات دقيقة وشفافة.    

 

"بنفت بلاس" و"بنفت داتا" أبرز ركائز استراتيجية "بنفت" في 2021

 

أبرز توجهات الاستراتيجية الجديدة  

وأوضح عبد الواحد الجناحي أن هذه الخدمات تأتي في سياق خطط الشركة في مجال تسريع التحول الرقمي، مشيراً إلى أن الاستراتيجية الجديدة للشركة تركز على محورين: الأول، من خلال "بنفت بلاس" (Benefit Plus) ويشمل تطوير وتسهيل خدمات الدفع والتحويل الالكتروني عبر أجهزة الهواتف الذكية، بما ينسجم مع خطة مصرف البحرين المركزي للتخلي عن النقد في التعاملات المالية والتأسيس لمجتمع غير نقدي، وبالتالي جعل هذه الخدمة جزءاً من أسلوب الحياة اليومية في خيارات الدفع وإتمام المعاملات والتسوق وغيرها. أما المحور الثاني فيتمثل في "بنفت داتا"، عبر التعمق والتوسع في توفير خدمة البيانات للمؤسسات المالية والمصرفية عبر حزم متكاملة من البيانات والمعلومات التي تسهم في اتخاذ القرارات المبنية على المعلومات الدقيقة.

وأوضح الجناحي أن الاستراتيجية الجديدة تنطلق من الإقبال الواسع على خدمات الدفع والتحويل الالكترونية من قبل الشرائح كافة من شركات وأفراد، مقدماً مؤشرات عدة على ذلك من بينها ارتفاع قيمة التحويلات المالية الداخلية في البحرين عبر تطبيق "بنفت بي" (BenefitPay) مثلاً إلى أكثر من ملياري دينار بحريني، كما إن خدمة فواتير شهدت إقبالاً كبيراً من قبل الشركات في مرحلة تدابير الإغلاق خلال جائحة كورونا ووفّرت لها سيولة كادت أن تتوقف لو أنها كانت تعتمد فقط على الأساليب التقليدية في تحصيل أموالها خلال فترة الإغلاق.  

 

"كوفيد-19" سرّع إطلاق خدمات جديدة في مقدمها الدفع اللاتلامسي


الجائحة وتسريع التحول 

وجاء تفشي جائحة كورونا ليعيد التأكيد على صوابية توجهات شركة بنفت باتجاه التعمق في الدفع والتحويل الالكتروني ضمن الاستراتيجية الطموحة لمملكة البحرين بصفة عامة في هذا المجال، والتي يعدّ مصرف البحرين المركزي عنصراً محورياً فيها. وكانت مختلف خدمات الشركة جاهزة للوفاء بمتطلبات العملاء في هذه المرحلة. وفي هذا السياق، قال الجناحي:" مما لا شك فيه أن الجائحة سرّعت وتيرة التحول الرقمي ودفعت "بنفت" الى بذل المزيد من الجهود لتسهيل خدمات الدفع"، مشيراً إلى التوسع في خدمات ومزايا المحفظة الالكترونية الوطنية "بنفت بي" (BenefitPay) عبر الهاتف النقال لتشمل الدفع للوقود، والمساهمات الخيرية الى جانب عمليات دفع الفواتير وقيمة المشتريات، كما جرى إطلاق خدمة الدفع اللاتلامسي (Tap and Go).   

 

نعمل تحت إشراف مصرف البحرين المركزي 

ونتعاون مع الجهات المعنية كافة لدعم التحول الرقمي في البحرين


تطوير البنية التحتية الرقمية 

من جهة أخرى، أوضح الجناحي أن "بنفت" تعدّ عنصراً أساسياً في خطة التحول الرقمي للقطاع المصرفي في مملكة البحرين، مشيراً إلى أن الشركة تعمل تحت إشراف ووفق خطط مصرف البحرين المركزي وتتعاون مع الجهات المعنية كالحكومة الالكترونية ومجلس التنمية الاقتصادية لدفع عملية التحول الرقمي قدماً، مشيراً في هذا السياق، إلى مشاركة "بنفت" في منصة FinHub973 التي أسسها مصرف البحرين المركزي والتي تضم الجهات الفاعلة كافة وذات الصلة بالتحول الرقمي، كاشفاً عن أن الشركة ستوفر من خلال هذه المنصة برمجيات وأنظمة الخدمات المصرفية المفتوحة، بما يفتح آفاقاً جديدة أمام الشركات الناشئة ورواد الاعمال لتطوير تطبيقاتهم وشركاتهم التقنية الجديدة. 

الأمن السيبراني 

ورداً على سؤال حول كيفية الموازنة بين التوسع في الخدمات وتعزيز معايير الأمن السيبراني، أوضح الجناحي أن "بنفت" تتعاون مع شركات متخصصة في هذا المجال لإجراء تجارب على أي خدمات قبل إطلاقها وتخضع الأنظمة كافة لمعايير الأمن الدولية المعتمدة مثل PCIDSS و ISO، كما لديها خبرات متخصصة وكوادر متمرسة لمتابعة عمل الأنظمة والتأكد من أمنها في مواجهة أي عمليات احتيال أو قرصنة أو سواها. 

 

لا بدّ من خضوع المنصات المالية غير المصرفية لمعايير الحوكمة وقواعد الامتثال 


المنصات المالية غير المصرفية 

يقود الحوار مع أي جهة معنية بخدمات وأنظمة الدفع تلقائياً إلى استشراف الآراء حول المنافسة المتجددة الناتجة عن المنصات المالية الرقمية غير المصرفية، وفي هذا السياق انطلق الجناحي من حقيقة أن هذه المنصات تهدف إلى الدخول في مجال عمليات الدفع والتحويلات المالية الالكترونية، مشيراً إلى أن توجه شركات عالمية منها على سبيل المثال "فيسبوك" إلى طرح عملة رقمية خاصة بها، قد يؤدي إلى تغيير جذري في أنظمة المدفوعات، ولاسيما وان هذه الشركات تملك أدوات ومنصات تمكنها من الوصول للعملاء بشكل سهل، كما هي الحال مع "غوغل باي GooglePay".  
وتوقع الجناحي أن تستفيد الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل واضح من خدمات هذه الشركات كونها تستهدف أسواقاً أكبر وتصل لشرائح أكثر من الزبائن، معتبراً أن هذا العنصر على وجه التحديد يشكل تحدياً للأنظمة المصرفية، ولكنه رأى في الوقت نفسه، أنه لا بدّ لهذه الشركات من أن تصبح في ما بعد خاضعة لأنظمة حوكمة وامتثال شبيهة بتلك التي تخضع لها الأنظمة المصرفية، لتفادي أي عمليات احتيال تتم عبر أنظمتها.