الدار العقارية تسجل الايرادات الأعلى منذ 2012

  • 2021-02-16
  • 08:05

الدار العقارية تسجل الايرادات الأعلى منذ 2012

40 مليار درهم مشاريع مستقبلية مع حكومة أبو ظبي

  • دائرة الأبحاث

تراجعت أرباح شركة الدار العقارية بنسبة 3 في المئة على أساس سنوي لتصل الى 1.93 مليار درهم اماراتي (530 مليون دولار) خلال العام 2020، متأثرة بارتفاع المصاريف التشغيلية ومخصص انخفاض القيمة والتي استهلكت نمو الايرادات.

ونمت ايرادات الشركة بنسبة 17 في المئة لتصل الى 8.4 مليارات دهم اماراتي وهي أعلى قيمة تسجلها منذ العام 2012. وتحسنت ايرادات نشاط التطوير العقاري بنسبة 60 في المئة مسجلة مستوى قياسياً بلغ 4.96 مليارات درهم مع نمو مبيعات المشاريع مع إطلاق منتجات جديدة تحاكي التغيرات في متطلبات العملاء، وهو ما عوض عن تدني ايرادات نشاط الضيافة والاستثمار. وكانت حكومة أبوظبي قد اختارت الشركة لتكون الشريك الاستراتيجي الحصري لتنفيذ مشاريع رأسمالية تصل قيمتها إلى 40 مليار درهم تشمل إسكان المواطنين والبنية التحتية المجتمعية المرتبطة بها، ومن المتوقع أن يدخل هذا التفويض حيز التنفيذ في الربع الأول من العام الحالي.

واستفادت الشركة أيضاً من استراتيجية إعادة تدوير رأس المال وبيع بعض الأصول الاستثمارية بما فيها مجمع نادي أبو ظبي للغولف واثنين من أصول تبريد المناطق، بينما استحوذت على "أستيكو لإدارة العقارات" وفروعها كافة في أبوظبي ودبي، مما سيتيح لها بتوسيع نطاق حلولها الحالية المتكاملة لإدارة العقارات لتغطي استشارات التقييم والبناء، إضافة إلى استشارات الاستثمار وخدمات الامتياز التجاري.

وتأثرت الأرباح ايجاباً بتراجع مصاريف التمويل بقيمة 39 مليون درهم لتصل الى 311 مليون دينار بفضل تراجع معدلات الفائدة في السوق وتراجع اجمالي القروض بنسبة 3 في المئة الى 4.3 مليارات درهم اماراتي.

في المقابل، ارتفعت مصاريف البيع والتسويق بنسبة 15 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 125 مليون درهم، كما ارتفعت المصاريف العمومية والادارية متأثرة بارتفاع تكاليف الموظفين بنسبة 7 في المئة الى 254 مليون درهم، وارتفاع صافي مخصص انخفاض القيمة بنحو 94 في المئة إلى 295.8 مليون درهم.

إلى ذلك، تمكنت الشركة من الحفاظ على سيولة كبيرة، إذ بلغت قيمة النقد المتوافر لديها 5.5 مليارات درهم نهاية العام الماضي مقارنة بنحو 5.7 مليارات نهاية العام الذي سبقه.

وأوصى مجلس الادارة بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 14.5 فلس للسهم الواحد عن العام 2020، وهو المبلغ نفسه الذي تم توزيعه العام 2019، وبلغ العائد النقدي للمساهمين 3.95 في المئة.

 

أبرز النتائج السنوية لشركة الدار العقارية

مليون درهم اماراتي ما لم يذكر العكس 2020 2019 نسبة التغير
الايرادات 8,392 7,148 17%
الربح الاجمالي 2,983 2,770 8%
هامش الربح الاجمالي 35.54% 38.75% تراجع  3.20 نقطة مئوية
تكاليف الموظفين 254 237 7%
صافي مخصص انخفاض القيمة وشطب 296 153 94%
صافي الربح بعد الزكاة والضريبة 1,932 1,984 -3%
هامش صافي الربح 23.02% 27.76% تراجع  4.73 نقاط مئوية
اجمالي القروض 4,334 4,483 -3%
اجمالي الموجودات 40,233 41,267 -3%
حقوق الملكية 25,631 24,838 3%
المصدر: افصاح الشركة، أبحاث "أولاً - الاقتصاد والأعمال"

 

نتائج الربع الرابع

أما على صعيد الربع الرابع، فقد ارتفعت أرباح الشركة بنسبة 28 في المئة على أساس سنوي لتتخطى عتبة 700 مليون درهم اماراتي نتيجة تحسن الإيرادات وتحقيق أرباح غير متكررة ناتجة عن استبعاد شركات تابعة بمقدار 429.5 مليون درهم.

فارتفعت ايرادات الشركة بنسبة 19 في المئة لتصل الى 2.5 مليار درهم مستفيدة من ارتفاع ايرادات شركة الدار للتطوير بنسبة 53 في المئة لتصل الى 1.6 مليار درهم الناتجة عن اطلاق مشروع نويا السكني في جزيرة ياس الذي حقق مبيعات بقيمة مليار درهم، والتي عوضت عن تدني ايرادات شركة الدار للاستثمار المتراجعة بنسبة 13 في المئة الى 936 مليون درهم اماراتي.

وكان سعر السهم قد أغلق على انخفاض بنحو 1.61 في المئة  في الجلسة التي تلت الإعلان عن النتائج ليستقر عند 3.67 دراهم بينما بلغت القيمة السوقية للشركة 28.86 مليار درهم.

ويتداول السهم عند مكرر ربحية وقدره 15.29 ضعفاً وهو أدنى من متوسط السوق البالغ 24.45 ضعفاً.

 

أبرز النتائج الفصلية لشركة الدار العقارية

مليون درهم اماراتي ما لم يذكر العكس الربع الرابع 2020 الربع الرابع 2019 نسبة التغير
الايرادات                   2,534                       2,122 19%
اجمالي الربح                       873                          716 22%
هامش اجمالي الربح 34.45% 33.74% ارتفاع  710 نقطة أساس
صافي الربح بعد الزكاة والضريبة                       729                          569 28%
هامش صافي الربح 28.77% 26.81% ارتفاع  1.95 نقطة مئوية
المصدر: افصاح الشركة، أبحاث "أولاً - الاقتصاد والأعمال"

 

 

تعليق رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة شركة الدار العقارية أن إمارة أبوظبي نجحت في التعامل مع تحديات الجائحة العالمية بسرعة وفعالية، وتمضي اليوم قدماً في طريقها نحو تحقيق التعافي الاقتصادي. وسيساهم ذلك في تدعيم الأسس الاقتصادية طويلة الأجل للإمارة والحفاظ على ثقة المستثمرين بقطاعها العقاري. وخلال هذه الفترة، عززت الدار مكانتها كشريك موثوق للتعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال الاستثمارات الاستراتيجية لقطاعي العقارات والبنية التحتية.

بدوره، صرح طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي للمجموعة أن الأداء القوي للدار خلال عام 2020 بداية مرحلة جديدة من النمو، حيث تم  الاعتماد على نموذج تشغيلي جديد من شأنه أن يرسخ أسس مستقبل أكثر استدامة على مستوى أعمال المجموعة. ويشمل ذلك برنامجاً رئيساً لتسريع إعادة تدوير رأس المال والاستثمار في توسعة الأعمال.